العقيدة والدعوة

اللغة والمجاز بين التوحيد ووحدة الوجود

يتناول د. عبد الوهاب المسيري في هذه الدراسة علاقة اللغة والمجاز برؤية الإنسان للكون وتصوره لعلاقة الخالق بالمخلوق، وهو يربط بين عدة مجالات من النشاط الإنساني (الدراسات اللغوية –الدراسات الدينية –الدراسات النفسية). ويذهب إلى أن ثمة نموذجاً معرفياً كامناً وراء كل قول أو ظاهرة إنسانية. وهذا النموذج هو تجلٍ متعين لرؤية الإنسان للكون، التي تدور حول محاور ثلاثة: الإله- الإنسان- الطبيعة، وهي محاور مترابطة تمام الارتباط.

المعتقدات الدينية لدى الغرب

رأى الباحث أن مكتبتنا العربية تفتقر في مجال (الاستغراب) ومقارنة الأديان إلى البحوث المستندة على نتائج الدراسات العلمية والإنسانية الحديثة بما تتضمنه من مناهج وأدوات، وآليات بحث جادة وجديدة؛ لذلك أخذ على عاتقه تقديم هذه المحاولة الجادة في دراسة اليهودية والنصرانية دراسة علمية تعتمد على الحقائق والوثائق لا على الكتب ذات النزعة العاطفية البعيدة كل البعد عن المنهج العلمي. وقد تطلبت طبيعة هذه المحاولة -كما يقول- الاستعانة بجهود ومناهج مدارس علمية متعددة مثل: مدرسة الأشكال الأدبية، واللاهوتيين الأحرار، ومناهج نقد النص، والنقد التاريخي، والنقد الشكلي، وبحوث تاريخ الأديان وجهود العقلانيين. كما اقتضت

شرح الدروس المهمة لعامة الأمة

شرح دروس يحتاجها العوام من الأمة في أمور دينهم قام بتقديمها الشيخ إبن باز

جلسة مع مغترب

قصص لبعض المغتربين الذين هاجروا إلى بلاد الكفار مع بعض الوصايا النافعة لهم

الصفحات